القهوة التركية

 قام الوالي اوزديمير باشا بتجربة القهوة عام 1517 في اليمن و بعد أن أحبها كثيراً قرر أخذها إلى اسطنبول. قام الأتراك بطبخ القهوة بطريقةٍ خاصة بهم. ظهرت أول مرة في مقهى في منطقة تهتاكاليه و انتشرت منها إلى اسطنبول، و بنفس السرعة انتشرت في تركيا بشكلٍ كامل. في هذه المقاهي كان يرافق القهوة قراءة الكتب، لعب الشطرنج و الأحاديث الأدبية الممتعة. 

بعد فترة من الزمن القهوة التي دخلت مطابخ القصور، بدأت تستهلك بشكل لا يصدق، كانت تقدم القهوة المصنوعة بعناية لأهم و أكبر الشخصيات،و بفضل السفراء العثمانيين انتشرت القهوة التركية في أوروبا أولاً و منها إلى العالم أجمع.   

انتشار القهوة بشكل خاص في أوروبا كان قد بدأ في النمسا ثم في حصار فيينا، فقد كان من بين ما وجد عند إخراج الجنود العثمانيين من التراب الذي بقيوا فيه أكياس مليئة بالقهوة . في البداية ظن النمساويون أن ما بداخل الأكياس سماد الحيوانات و لكن جورج كولشيتزكي كان يعرف العثمانيين و طلب أن يأخذ الأكياس و قام بفتح مقهى في فيينا. بدأ النمساويون بالتعرف على القهوة. أيضاً في الاجتماعات كانت تضيف القهوة للشخصيات المهمة ذات المراكز العالية خصوصا في فرنسا حيث كانت تمثل الرقي و السينيه و جذبت الكثير من الانتباه. 

معلومات غريبة

.القهوة المجمدة كانت أول الأغذية التي تم تخزينها -

.المناطق التي تصنع القهوة في العالم تسمى ب حزام القهوة -

.ذكر أن في سنوات ال 1600 من اكتشف إضافة الحليب للقهوة دكتور فرنسي -

.شجرة القهوة تستطيع أن تعيش 200 سنة -

.تم إيجاد القهوة الجاهزة عام 1906 في غواتيمالا من قبل البلجيكي جورج واشنطن -

.بفضل رغوة القهوة الكثيفة و الناعمة تبقى طعم القهوة اللذيذة في فمنا أطول فترة ممكنة -

.تستهلك القهوة 400 مليار كوب سنوياً فهي أول مشروب يتم استهلاكه بعد الماء -

.القهوة التركية هي من ال 3 أنواع قهوة المنتشرة عالمياً - 

.القهوة التركية تزيد من تأثير المسكنات بنسبة %40% -

.القهوة التركية في قائمة التراث الثقافي لليونسكو -

.القهوة التركية هي القهوة الوحيدة المستخدمة للتنبؤ بالمستقبل -